منتدى نصراوي موووووت

(((العالمي)))
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نبقى معك ياسعد لو صار اللي صار والخير ماجاء من عند الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق الخيل



المساهمات : 63
تاريخ التسجيل : 04/11/2008

مُساهمةموضوع: نبقى معك ياسعد لو صار اللي صار والخير ماجاء من عند الله   الأحد نوفمبر 23, 2008 9:24 pm

(وبشر الصابرين)

بهذه الآية الكريمة أجد المقام مناسباً أن أدلو بدلوي في غياهب الطوفان الذي يحاصر العالمي ورجالاته وابنائه ولاعبيه ومحبيه فمنذ أن بزغت شمس النصر

واستكان حبه في الاوردة والشرايين لدى مساحة عريضة في هذا الوطن الكبير

ليمتد ذلك العشق والحب الجارف الى خارج الحدود على مستوى الخليج والوطن العربي ذلك الحب الذي لم تصنعه آلة اعلامية ولا اكاذيب وفرقعات من هنا وهناك
ولاتاريخ ملطخ بالسواد بل أرسى دعائم ذلك العشق السيرة الناصعة المحفورة يوما بعديوم ببصمات وسواعد ابناء هذا الصرح العظيم رغم كل المعوقات التي مافتئت تنغص كلما هو جميل في عرف الرياضة التي رضعنا مفهومها أنها (فروسية وفن وأخلاق) ليصبح هذه القاعدة ديدن النصر والنصراويين على مر التاريخ والى ان تقوم الساعة وكان نتاج هذا الطهر والنقاء أن افرزت لنا هذه المؤسسة الشامخة رجالا ابوا الا ان تطرز اسماءهم بماء من ذهب ابتداءا من المؤسس المغفور له بإذن الله صاحب السمو الملكي الاميرعبدالرحمن بن سعود وجميع رجالات النصر

على مدى مراحله وامتدادا بالاسطورة ماجد عبدالله والكوبرا محيس الجمعان والفيلسوف يوسف خميس والموسيقار فهد الهريفي والسد سالم مروان وبقية نجوم النصر في ماضيه وتاريخه الناصع وكم كان ذلك التوهج كابوسا مخيفا وجاثما على صدور اعداء النجاح واصحاب العقد النفسية لكل ماهو نصراوي ليشتد الحنق والغيض ويبلغ أشده عندما تجاوز النصر المحلية والأقليمية الى العالميه مما أفقد اولئك المتربصون القدرة على الصبر وافقدهم غمظة الاجفان ليجيشوا زمرتهم وصحافتهم وألسنتهم المتعفنة بالغل والغيض والحقد والغيرة لنخر ذلك المارد

الذي لايشق له غبار فكان لهم ماارادوا في ظل غياب التوازن الاعلامي المغلف بالانتماء الاسود وعملوا ليل نهار الى ان تحقق لهم ماارادوا ولكن (أن تريد وانا أريد والله يفعل مايريد) ليأتي الفرج من على بوابة السماء المفتوحة والاعلام المفتوح ورغم محاولاتهم المستميتة في احتواء تلك القنوات الفضائية الا أنهم وإن نجحوا في جزء كبير من استمرارية مخططاتهم كان هناك فسحة من أمل من خلال بعض المحللين الذين يعدون على الاصابع والمنصفون الذين لاقوا وعانوا الأمرين

نتيجة حياديتهم ومنحهم كل ذي حق حقه ورغم ذلك أبى شعب النصر العظيم ممثلا بجماهير الشمس الا أن يضرب أروع الملاحم بالالتفاف والوقوف الى جانب نصره

رغم كل الارهاصات التي واجهته والنتائج المخيبة للامال فكان لهم ماصبروا فتحقق لهم كأس الاتحاد السعودي بعد طول غياب لم يك للمستوى دور فيه انما كان للغمام والاخطاء التحكيمية هي اللاعب الأكبر في حرمانه منه وكم يخامرني الشك

ان ذلك كان من ضمن مرتكزات تغييب النصر وابعاده لانه شوكة في حلق الاخرين

ولكنه النصر يبقى كبيرا وشامخا لاتهزه الرياح مهما علت سرعتها وشدتها

ولعلي هنا أطلت في الاسترسال عن ذلك النصر وماتعرض له و

الذي يستحق مجلدات قد يتكفل الزمن بنشرها (وإن غدا لناضره قريب)

أعود سادتي سيداتي الى لب القصيد في طرحي هذا وإلى (سعد الذابح او راؤول العرب أو الضاهرة سعد الحارثي)

هذا الرجل الفارس في صهوته المثير في حضوره وغيابه نزل كالصاعة على رؤوس افراخ اعداء النجاح المتواصل والذين لم يتركوا شاردة ولاواردة الا وحبكوا حولها القصص والحكايا ومن نسج خيالاتهم المريضه محاولة منهم في كسر شوكته

ولكنهم نسوا أو تناسوا انه ولد وترعرع في عرين الأسد وفي بيت النصر العظيم

وكان رده في كل مناسبة قاصما وموجعا لكل اولئك لكونه ارتضى ان يعانق المجد

بايمانه بالرب عزوجل اولا وايمانه بأن الله ناصره على كل حاقد وحاسد اذا حسد ثانيا

لهذا ابت تلك الاقلام الا ان تترنح وينكشف زيفها ولم تجد تلك الاقلام او مسيروها الا ان تحفز الاقدام على ايقاف هذا الجواد الأصيل لينبري ذنلك المعاذ
حس ومع سبق الاصرار والترصد الا أن يتكفل بجز قدم ذلك الفارس وعلى حين غرة من الخلف في موقف لايقدم عليه الا الجبناء خاصة اذا ما تلمسنا ممارسات ذلك المعاذ سابقا امام زميله اللاعب لبان واللاعب الخلوق مالك معاذ لن نجد عذرا لذلك الحسن على تصرفه الاهوج البعيد عن التنافس الشريف والمؤسف انه احد لاعبي المنتخب الذين كنا نتمنى انهم اكثر نبلا وتعاملا واخلاقا ولكن لن نقول الا_حسبنا الله ونعم الوكيل)

وهاهو الذابح يذبح من الوريد الى الوريد في مسلسل قد يطول ويمتد الى غيره من اللاعبين إن لم تتوفر الحماية لهم والدفاع عنهم والضرب بيد من حديد على اصحاب الانبراشات والالعاب الخشنة التي ستقضي على صفوة لاعبينا والذي هم امل الوطن ممثلا بمنتخبه

لازلت أؤومن ان اصابة طائر السعد سعد هي عن سبق اصرار وترصد واتمنى ان يكون ظني في غير محله ولكن ايها النصراويون استعدوا لماهو قادم بحق نصركم

فوالله انني اخشى ان تسرقكم السكين ويتسع الخرق على الراقع وعندها سترددون (ولات ساعة مندم في وقت لاينفع الندم)

أسأل الله أن يمن الشفاء على سعد وأن يمتعه بالصحة والشفاء والعافيه وأن يعود الى اهله ومحبيه وهو يرفل بالمسرات ان شاء الله واخيرا (حسبنا الله ونعم الوكيل)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نبقى معك ياسعد لو صار اللي صار والخير ماجاء من عند الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نصراوي موووووت :: منتدى الجمهور النصراوي-
انتقل الى: